3afsa

dimanche 10 février 2013

لماذا أقول النّهضة دكتاتوريّة دينيّة ناشئة


التقييم ما يكونش على أقوال و لكن على أفعال، و بناء عليه

الغطاء السّياسي لروابط حماية الثورة
  احياء المجلس الأعلى للقضاء و دائرة الاتهام عدد 13
  غلاء الأسعار و التهريب
استغلال النفوذ لمستشار رئيس الجمهورية و لوزير الخارجية
التعيينات في الادارة و في الأمن
التحريض على الاعلام و الفنانين
تسييس الجوامع و تسخيرها لنشر البغضاء
 تهريب السلاح و الأعمال الارهابية و ارسال الشباب للجهاد
الدّعوات للقتل و العنف
ممارسة العنف الممنهج و الترهيب ع الاجتماعات
حادثة 9 افريل و المماطلة في التحقيق فيها و في غيرها مالأحداث المماثلة
التعاطي مع ملف شهداء و جرحى الثورة و الحوض المنجمي
أحداث 4 ديسمبر و اضراب أعوان البلديّة مع الأتحاد
اضرابات سيدي بوزيد، سليانة، الكاف
...


فشل ذريع في ادارة البلاد

mardi 22 mai 2012

خونة يا ز*ي خونة

الى الخونة، تحيّة و بعد

قد تكون المخالفات و الجنايات درجات، فلا يحاسب مرتكب المخالفة المروريّة كما يحاسب القاتل. ما عدا الخيانة، لا يمكن أن نقول عن فلان أنّه خان قليلا أو أكثر في الخيانة. فهي واحدة لا تتجزّأ

هل يعقل لنائب شعب، 25% منه يعيش في الفقر، أن يتقاضى شهريّا ستّة عشر ضعف الأجر الأدنى في بلاده
هل يعقل لنائب شعب، يعيش أزمة اقتصاديّة، أن يسمح لنفسه باخراج العملة الصّعبة من البلاد، و من ثمّ يتطاول على ذكاء النّاس و يعلّل موقفه و يختلق الأعذار
هل يعقل لنائب شعب، جرحى ثورته يموتون الواحد تلو الآخر و يخيطون أفواههم، أن يمرّ من أمامهم كلّ يوم لمدّة أشهر، دون مبالاة
هل يعقل لنائب شعب، أن يسمح لنفسه بالغياب المتكرّر و أن يتصرّف في المجلس غير مبال بعدسات الكاميرا و بمراقبة النّاس لهم


هل يعقل لحكومة ثورة، أن تطلب الأمتيازات لموظّفيها ليكونوا برتبة وزراء، وفي نفس الوقت تلمّح لسنة بيضاء في زيادات أجور المستضعفين
هل يعقل لحكومة ثورة، أن تفرّط في الثّروة الطبيعيّة للبلاد بأبخس الأثمان
هل يعقل لحكومة ثورة، ثورة تطالب بقيم حقوق الأنسان، أن تسلّم شخصا لدولته متحصّل على اللّجوء السّياسي في دولة أخرى للحصول على قروض ميسّرة

ان ليست هذه هي الخيانة عينها، فماذا عساها تكون؟

كما قال الصّحابيّ الجليل جلال بن محمّد بن عليّ بريك رضي اللّه عنه و عن أسلافه الصّالحين : خونة يا ز*ي خونة

mercredi 26 octobre 2011

إحترامي سيّدي



إحترامي سيّدي، كمال الجندوبي، على إدارة الإنتخابات و تحمّل عبئها في هذه الفترة الحرجة، على صمودك في وجه الإنتقادات الحادّة التّي وُجّهت إليك، على تحمّل هذا الشّعب بأذكيائه و بأغبيائه و ما أكثرهم، ببائعي تونس و الغيورين عليها و ما أشدّ غَيرتهم، على عملك بجدّ و بصمت متواصلين الى حين الأعلان عن النّتائج، و مع ظهور النّتائج ظهرت قيمة هذا العمل، حجمه و مدى المسؤوليّة التّي حملتموها.

بداية كان الشّكر مخصّصا له فقط، لكن لا يمكن ان نتغافل عن دور بقيّة أعضاء الهيئة و الهيئات الفرعيّة، دور رُؤساء المراكز و المكاتب و أعضائها و منظّمي الصّفوف، دور المُلاحظين و مراقبي الأحزاب، دور هذا الشّعب في الأنتظار لساعات و التنقّل لكيلومترات للأقتراع.

شكرا لقوّات الأمن و الجيش، الأمن الذّي أثبت أنّ تطبيق التّعليمات بحفظ الأمن بحذق و شطارة لا يكون إلّا للقمع بل أيضا في أرقى الممارسات المدنيّة، و الجيش الذّي أثبت جمهوريّته.

شكرا

jeudi 1 septembre 2011

فازات قايد السّبسي

لا يختلف اثنان في انّ وقود الثّورة التّونسيّة هو اتّحاد الشّغل و المحامين... عندما تولّت سلالة القيّاد الحكم كان اوّل اهتماماتو استرجاع الأمن او بالأحرى استعادة حالة الجمود في الشّارع و منع التّحرّكات الأحتجاجيّة. كانك ع الأتّحاد الأمور ساهلة... في يد جراد و تمّ تحييد الأحتجاجات المطلبيّة في ظرف وجيز منذ اوّل اجتماع الجراد بالسّبسي... قعدت المحاماة، بعد عديد المحاولات بالأعتداء البدني كيما الّي صار مع عبد الناصر العويني وتلفيق القضايا و هو الّي صار مع العويني و اسيا الحاج سالم و كذلك المضايقات لمجموعة ال 25، كلّها محاولات فاشلة، الحلّ الّي لقاه و قاعد يطبّق فيه هو فرّق تسدّ، قاعدين يضربو في راس براس... المحامين و القضاة، في الأوّل قانون المحامين فيه ميزات عديدة يواجه رفض من القضاة و الآن مقترح قانون للقضاة. هذا الكلّ غايتو وحيدة هي الهاء الأطراف المحرّكة للشّارع حتّى لا تساهم بتأطيرها النّاجح للأحتجاجات و في المقابل تقوم الحكومة بشقّيها في الظّلّ و الشّمس بما يعيق عجلة الثّورة بل و حتّى محاولة ارجاع للعهد النّوفمبري

dimanche 28 août 2011

من صبر غنم ومن تفكر علم


 الثّورة المضادّة مش تجمّعيين فقط، فمّا الأنتهازيّين القدم من اصحاب بن علي القدم قبل بروز الطرابلسية و فمّا الأنتهازيّين الجدد من رجال الأعمال. من اولويّاتهم ضرب رموز الثّورة و التّشكيك في صحّة مطالبها

ضرب الرّموز يتجسّد في اختلاق الرّوايات حول قصّة البوعزيزي بغضّ النّظر عن الحقيقة، يتجسّد كذلك في المماطلة في البتّ في قضايا الشّهداء  و التّنكيل بجرحى الثّورة و شفنا حالتهم المزرية و توفّى واحد منهم مؤخّرا نتيجة الأهمال و الفقر المدقع لعايلتو... و كأنّهم يعاقبون على أفعالهم الّي كان الدّنيا دنيا راهي الدّولة تتكفّل بعلاجهم.


التّشكيك في صحّة المطالب يتمثّل في التّقليل من اهميّة المجلس التأسيسي و التشكيك في نجاح المهمّة متاعو قبل حتّى ما ينتخبوه، التّلميح عبر الأعلام الرّسمي و الخاصّ بالمرور للمصالحة دون محاسبة... اعطاء صورة في الأعلام تشوّه صورة الثّورة بش تكرّه العباد فيها

و في الأخر المحاولات هذي نجحت عند العامّة ذوي التّفكير البسيط و جماعة أخطانا خلّينا شايخين و عند الفايقين و المتابعين ما تنجّم كان تزيد اصرار و عناد

samedi 20 août 2011

مرحلة جديدة تقتضي أساليب جديدة

مازالو شهرين يفصلونا ع الشّرعيّة... شهرين مع حكومة انتقاليّة... في الشّهرين هاذم لازم نَعي أنّها مرحلة جديدة لسبب بسيط و انّو كي نرجعو للماضي القريب نلقاو الأحتجاجات مع بن عليّ و مع حكومات الغنّوشي المتعاقبة أفضت الى نتيجة و نجحت نسبيّا في ايصال الرّأي الّي تتجنّب الحكومة  مواجهته
أحنا توّ قدّام حكومة تعلّمت من أخطاء سابقاتها... و كلمة تعلّمت تشمل كذلك تطوير اساليب بش تتفادى بيها الأخطاء القديمة نذكر كأمثلة : تشويه صورة الثّورة و التّركيز على الجوانب السّلبيّة (تكثيف الأنتصاب الفوضوي و تشويه قضيّة البوعزيزي و المظاهرات و الأعتصامات السّلمية)، ضرب المواطن في شؤونه اليوميّة (الأضرابات، غلاء المعيشة و التّخويف من عدم خلاص الأجور) و نذكر ايضا ردّ الأعتبار للأجهزة الأمنيّة و حمايتها
هذه المرحلة و بما انّها جديدة فهي تقتضي وجوبا أساليب مقاومة أحدث، يزّيونا من القصبة و شارع بورقيبة و ساحة محمد علي... حتّى تبديل الشّعارات و الهتافات عندو أهميّة، أخطاونا من اسقاط النّظام و تبديل الوزير الأوّل، لا بدّ من اهداف مدروسة و منهجيّة تتلائم مع الوضع الآني و قابلة للتّغيير. للأسف نلاحظ الّي الثّورة المضادّة قاعدة في تطوّر و نموّ يغلب التّيّار الثّوري حيث النّاس فدّت من كلمة ثورة و من كلمة اضراب و نسبة التّقييد خير دليل

mardi 12 juillet 2011

نقترح نبدّلوه

لا نحكي على لجنة لا على حكومة لا على رئيس... نحكي على لون... اللّون الأحمر متاع العلم. يرمز للدّماء، دماء الشّهداء اللّي ماتو على خاطر البلاد... ما عادش يؤدّي في المطلوب منّو توّ... المطلوب منّو أنّو الواحد كي يخزر للعلم الأحمر يتفكّر اللّي استشهدوا... مانيش نحكي على شهداء الأستقلال، اللّه يرحمهم بالطّبيعة، أما ع الأقلّ اللّي ماتو توّ توّ، البارح في الأيّام، 6 أشهر عندهم، اللّي طلّعو منهم زوز في القصرين يلقاوهم كيما دفنوهم

 و كي الواحد يتفكّرهم، ما فيها باس يعمل طلّة على ساحة حقوق الأنسان، و يشارك في شويّة احتجاجات، ياقف من أجل تطهير الأمن، تطهير القضاء، المطالبة بعدالة استثنائيّة في شأن المظاهرات و الأعتصامات، المطالبة بالسّعي من أجل المصالحة في عوض طمس الأنتهاكات (المجهود اللّي قام بيه ياسين العيّاري في ها الأتّجاه) ، الاّ اذا كان عندو اعتراض ع المطالب الكلّ

و بالمناسبة نقترح اللّون الأزرق أهوكا منّو البحر و احنا في موسم سياحة و منّو هانا ماشين بخطى ثابتة نحو التّطبيع و ربّي يجيبنا في الصّواب بما فيه خير الشّعبين من أبناء العمومة